تأمّلات في مسألة “الكلالة”..

لم نر في العلوم الإسلامية العربيّة علما أظهرَ كفاءة القرّاء المسلمين كمثل "علم الفرائض"، بل إنّ هذا العلم يبهر من يبحر فيه بدقّة النّظر، وعمق القراءة، وروعة التّحليل، وعلوّ المنهج، وهو مستخلص من آيات كريمات معدودات، جامعة مانعة، تكتنز علما كاملا، يعتمد على نبوغ التّأويل، وسلامة المنطق، ودقّة الحساب، كي يحدّد نظاما راقيا ساميا، يحفظ الحقوق، ويقرّب القلوب، ويهوّن على النّفوس المصابة المكلومة، حين تجتمع الكلمة، وتؤدى الفرائض وفق ما شرع الله سبحانه وتعالى. كتب: محمد كاديك ولقد شغلتنا م...
اقرأ المقال..

محمد كاديك لموقع “ثقافات” الأردني:

محمد كاديك
الرواية العربية غير واعية بنوعها الأجناسي في هذا الحوار، يتحدث الدكتور محمّد كاديك عن كتابه الأخير “سؤال السّخرية وأدوات الكتابة السّاخرة”، الصادر عن منشورات ميم بالجزائر. وعن بعض مفاصله وتفاصيله التي ضمتها بعض فصوله الموزعة على 179 صفحة. من بين هذه المفاصل سؤال السّخرية والّذي خصّص له مبحثاً لإشكاليات المُصطلح، وركّز فيه على التّفريق بين “السّخرية” و”المفارقة”. موضحاً في هذا السياق أنّ “سؤال السّخرية”، في الحاضنة اللّغوية العربية، بقيَ مُعلّقا، وهو على أهميّته بالنّسبة للنّقد الأدبيّ، لم يبرح ...
اقرأ المقال..

“لا تنظروا إلى السّماء”.. فقد تحقّقت الكارثة..

لا تنظروا إلى السماء
الفيلم يشرح مغالطات التّحالف بين "السّلطة" و"المال" و"الإعلام" "لا تنظروا إلى السّماء".. فقد تحقّقت الكارثة.. "لا تنظروا إلى السّماء".. هو النّداء الذي يطلقه مناهضو "المعرفة" في لحظة الذّروة ضد الدكتور راندال ميندي والطالبة الدكتورة كايت ديبياسكي، وهما يقدّمان البرهان الحيّ على صدق النتائج التي توصّلا إليها حول مذنب ضخم يوشك أن يصطدم بالكرة الأرضية ليقضي على كلّ أنفاس الحياة، فقد كان كافيا أن ينظر الناس إلى أعلى، كي يروا المذنب "ديبياسكي" وهو يقترب، غير مبال بمصالح السياسيين ورجال الأعمال، ولا ب...
اقرأ المقال..

عن سؤال الكتابة الشّذرية..

حدود "الشّذرة" في المنظومة الأجناسية "الأسئلة الأكثر بساطة، ليست تلك التي نجد صعوبة في وضع إجابات لها، وإنّما هي أيضا أهمّ ما ينبغي أن يُطرح".. قالها مشرّح النّقد، نورثروب فراي، وراودتني بشدّة في أثناء ندوة نظمتها المكتبة الرئيسية للمطالعة العمومية لولاية الجزائر، خصصتها لـ"الكتابة الشّذرية"، ليكون السؤال، على قدر بساطته، ممعنا في العمق، متمنّعا عن الإحكام، موغلا في مفاهيم ما تزال في مرحلة التأسيس بالحاضنة النّقدية العربية.. كتب: محمد كاديك ولقد أحسن الأستاذ عبد القادر جمعة بطرح سؤال ال...
اقرأ المقال..

جائزة رئيس الجمهورية للمبدعين الشّباب “علي معاشي”

ولقد أحسنت وزارة الثقافة إذ قدّرت الحاجة إلى "إنشاء جوائز تحفيزيّة وأخرى تقديريّة"، تضيف إلى "الجائزة" ما يدعم رسالتها، ويوسّع من قدراتها على اكتشاف المبدعين، كما أحسنت إذ عزمت على توسيع مضامير المسابقة إلى مجالات إبداعيّة جديدة، قد تفتح آفاقها في الطبعة المقبلة، وهذه ستكون إضافة لها أهميـّتها في دعم رسالة الجائزة التي تكتفي حاليا من المنظومة الأجناسية الأدبية بـ"الرواية" و"القصيدة" (كلاسيكية وحديثة)، مع أنّ "القصة" و"الأقصوصة" و"القصيدة الشّعبية" بأنواعها، وغيرها من الأجناس، لا تقلّ أهميّة ع...
اقرأ المقال..

يعاني التشـتت بالحاضنة اللّغوية العربيّة..

أثار الدكتور عبد المالك بلخيري إشكالية "المصطلح وأسئلة التّواصل المعرفي"، في ندوة افتراضيّة على منصّة Zoom، عقدها صالون الدّكتورة شادية شقروش للأدب والمقاربات النّقديّة، ولقد اقترح ثلاث مقاربات لمعالجة سؤال المصطلح، أولها مقاربة نظريّة، وهذه تتعلّق بـ"المنهج"، وتطرح عددا من الأسئلة حول ماهية "المصطلحيّة" وطبيعتها، وكيفيّة قراءة "المصطلح" في ذاته، أمّا المقاربة الثّانية فهي متعلّقة بالمنجز الذي تحقّق للثّقافة العربيّة، بينما تتعلق الثّالثة بمساءلة المنظومة المصطلحيّة العربيّة ومدى قدرتها على ...
اقرأ المقال..

شيء في النّقد..

غلاف كتاب أدب الأطفال
"أدب الأطفال" ليس حقل الكسالى.. .so-widget-sow-headline-default-2c9795344ded-43 .sow-headline-container h1.sow-headline { text-align: center; color: #1e73be; line-height: 1.4em; font-size: 35px; } .so-widget-sow-headline-default-2c9795344ded-43 .sow-headline-container h1.sow-headline a { color: #1e73be; } .so-widget-sow-headline-default-2c9795344ded-43 .sow-headline-container h1.sow-headline a:hover { color: #dd3333; } .so-widget-sow-hea...
اقرأ المقال..

مراجعات نقديّة..

محمد كاديك
"النّهضة العربيّة" واقع أم مغالطة؟! طرح الدّكتور أمين زاوي على صفحته بموقع التّواصل الاجتماعيّ "فايسبوك"، فكرتي "النّهضة"  و"الصحوة" للنّقاش، ليفسح المجال لمجموع متابعيه كي يدلوا بآرائهم في هذين المفهومين، ذلك أنّ مفهوم "النّهضة" اصطنع براديغماته منذ مطلع القرن العشرين، وتأسّس في المخيال العام، بما هو لحظة فارقة تمثّل التّخلّص ممّا عُرف بـ"عصر الانحطاط"، تماما مثلما تُعتبر منطلق سيرورة تاريخيّة جديدة نحو آفاق أوسع، بينما تمثّل "الصّحوة"، بما هي نقيض "الغفلة"، خطابا سياسيّا عاما تلبّس بـ"ال...
اقرأ المقال..

الدكتور محمد كاديك لـ”الخبر”

محمد كاديك
يتحدّث الدكتور محمد كاديك في هذا الحوار مع "الخبر" عن كتابه الصادر حديثا عن "منشورات ميم" بعنوان: "سؤال السخرية وأدوات الكتابة السّاخرة" موضحا أنّ ظاهرة الخاط بين مفهومي "المفارقة" و"السخرية" ما زالت متواصلة إلى يومنا هذا في مختلف الدّراسات التي تتعرّض إلى "الرواية". حاوره: حميد عبد القادر منذ البدء تخبرنا أن ثقافتنا العربية تُجمع على الرّبط بين "الفكاهيّ" و"السَّاخر"، وتتعامل معهما على أنّهما نوع واحد، كيف حصل ذلك؟ صحيح.. وهذه مشكلة أجناسيّة، وهي نتيجة طبيعيّة لغموض القواعد المفاهيمي...
اقرأ المقال..

الدكتورة راوية يحياوي لـ “الخبر”:

الأستاذة الدكتورة راوية يحياوي
حاورها: حميد عبد القادر بعد سنوات من الإنصات إلى الخطاب النقدي، ما هي النتيجة التي وصلت إليها؟ في البدء نشير إلى أنّ الوعي بالزمن هو وعي بماهية المعرفة في منعطفاتها المفصلية، وأنّ الخطاب النقدي سيرورة معرفية. وأول نتيجة سأتحدث عنها هي القناعة بأن التفكير داخل هذه السيرورة أمر ضروري بشأن إعادة البناء الإبستيمولوجي لهذا المسار المتراكم برؤية جشطلطية، تعني الشمولية، ثم النظر في عُرى هذه الكُلية، والوقوف عند النقاط المضيئة التي شكلت هذه المنظومة المركّبة. ومع أنّ لهذه النتيجة ...
اقرأ المقال..