حينما تأسس قانون التأويل..

محمد كاديك
هكذا قرأ ابن العربي.. يفصل أبو بكر بن العربي فصلا قاطعا في آيات الأحكام، ولا يرى مسوّغا لإعمال العقل فيها، ويضرب على ذلك مثلا بفريق من العلماء ذهبوا إلى أن "الأصل في الأشياء الإباحة، إلا ما قام الدليل على حظره"، مستدلين على ذلك بقوله تعالى: )هُوَ  الَّذِي خَلَقَ لَكُم مَا في الأَرْضِ جَميعًا([1]، ولكن هناك من رجّح الحظر، وهناك من رجّح الوقف، ويرى ابن العربي أن القول بالحظر أو الوقف استدلال بالعقل، ولا مدخل للعقل في الأحكام[2]. كتب محمد كاديك وواضح أن مفهوم "العقل" هنا هو المعادل لـ"الرأي...
اقرأ المقال..

ٍ- “مقتل بائع الكتب” .. “جريمة” تتطلّع إلى “البوكر”

مقتل بائع الكتب
رواية مجهول يقتل مثقفاً وبائع كتب عراقي، من دون سبب واضح، ولم يعرف أبداً اسم القاتل أو دوافعه. موت المثقف "محمود المرزوق"، جاء مشابهاً لحياته، إذ عاش على الهامش، واستمر فيه بموت مجاني لا يليق برجل يحفظ التاريخ بين عينيه وبين وجدانه وأوراقه. المرزوق، هو بطل رواية "مقتل بائع الكتب"، للروائي والباحث العراقي محمد سعد رحيم، التي صعدت إلى القائمة القصيرة للبوكر ضمن ستّروايات عربية أخرى. وأعلنت القائمة القصيرة لجائزة "البوكر" العالمية للرواية العربية (النسخة العربية من الجائزة العالمية)، الخ...
اقرأ المقال..